ميزانية الهند حقيبة مختلطة لتكنولوجيا المعلومات

وقد اعربت صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الهندية عن خيبة املها ازاء قرار الحكومة بعدم تمديد الاعفاءات الضريبية بموجب برنامج حدائق التكنولوجيا فى الهند، بيد ان الاخرين يوافقون على مبادراتها لدفع التطورات التكنولوجية فى القرى.

قدم وزير المالية براناب موخرجى يوم الاثنين ميزانية الاتحاد لعام 2011 فى البرلمان التى لم تكن لديها مقترحات محددة لقطاع تكنولوجيا المعلومات. وبدلا من ذلك، تم التركيز بشكل كبير على سد الفجوة الرقمية في الهند من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا.

وأثار ذلك ردود مختلطة من صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وقال سونيل دوت، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة الأنظمة الشخصية، هيوليت باكارد الهند، في بيان “لقد كانت ميزانية عام 2011 فاترة جدا تجاه قطاع تكنولوجيا المعلومات دون أي تغييرات كبيرة موجهة نحو ذلك”.

وأشار إلى أنه في حين أن المبادرات المبينة في الميزانية لزيادة انتشار التوصيلية الريفية عريضة النطاق المعلن عنها إيجابية، فإن فوائدها الكاملة لا يمكن جنيها إلا إذا تم توفير أجهزة الحواسيب الشخصية بأسعار معقولة للجماهير.

ووافق مانيش دوجار، المدير المالي لشركة ويبرو تكنولوجيز، على أن “الوزير تحدث عن استخدام التكنولوجيا للحكومة الإلكترونية والإدارة الضريبية، ولكن الميزانية لا تتضمن مقترحات محددة لقطاع تكنولوجيا المعلومات”.

وكانت شركات تكنولوجيا المعلومات قد ضربت من أجل تخفيض معدلات الضرائب، وتحديدا الحد الأدنى للضريبة البديلة (مات) وتمديد العطلة الضريبية ستبي. كلا لم تتحقق وهذا قد أزعج الكثيرين في هذه الصناعة.

وقال سوسير كومار، الرئيس التنفيذي لشركة إنتيلينت غلوبال سيرفيسز: “أشعر بخيبة أمل لأن العطلة الضريبية لا تمتد على وحدات ستبي”. ويقدم مخطط ستبي، الذي ينتهي في آذار / مارس 2011، إعفاءات ضريبية لشركات تكنولوجيا المعلومات (إيت) وخدمات تكنولوجيا المعلومات (إيت-إيتيس)، بموجب القسمين 10 ألف و 10 باء من قانون ضريبة الدخل.

تيلكوس؛ جوقة تعلن النطاق العريض جيجابت السرعة عبر نيوزيلندا؛ تيلكوس؛ تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق سرعات 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G؛ تيلكوس؛ سامسونج و T-موبيل التعاون في المحاكمات 5G؛ الغيمة، مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود

زيادة العبء الضريبي؛ توقعت صناعة تكنولوجيا المعلومات – إيتس انخفاضا في معدل الخصوبة من 18 في المائة إلى 15 في المائة، ولكن ذلك زاد بدلا من ذلك إلى 18.5 في المائة من أرباح الكتب.

وقال دوجار: “إن زيادة معدل الضريبة على القيمة المضافة، التي كانت مرتفعة بالفعل، ستزيد من العبء الضريبي العام”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة باتني للأنظمة الحاسوبية جيا كومار: “نحن نعتقد أن إدراج مناطق اقتصادية خاصة في إطار نظام مات لتقليل إنتاجية الشركات، لا سيما في القطاعات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل جزءا رئيسيا من صناعة تكنولوجيا المعلومات”.

غير ان الحكومة الهندية خفضت الضرائب على الارباح الاجنبية الى 15 فى المائة وهى خطوة من المحتمل ان تزيد من اعادة الاموال الى الشركات الام فى الهند. أشانك ديساي، المؤسس المشارك لمورد خدمات تكنولوجيا المعلومات ماستك، أشاد بهذا التدبير.

واضاف ديساي “اننا نرحب ايضا بانخفاض رسوم الشركات بنسبة 2.5 فى المائة ونعتقد انه سيكون له اثر ايجابى على ربحية معظم الشركات”.

كما حددت الميزانية تدابير لتعزيز جدول أعمال الإدماج الاجتماعي والمالي في الهند، الذي يشمل توفير التوصيلية عريضة النطاق وزيادة وصول المرافق المصرفية في القرى.

وقال راجيش جاني، رئيس شركة نيتاب في الهند، و “سارك”: “إن الدور المتنامي للتكنولوجيا المبين في تحسين الإدارة سيؤدي إلى زيادة وتيرة الفرص المتاحة أمام اللاعبين مثلنا”.

واضاف وزير المالية ان المجموعة الاستشارية التكنولوجية للمشروعات الفريدة سوف تبحث فى الجوانب التكنولوجية لخمس مشاريع حكومية كبيرة بما فى ذلك شبكة المعلومات الضريبية ومخطط المعاشات الوطنية والوكالة الوطنية لإدارة الخزانة.

وسيبدأ تحديد الهوية الفريد لسلطة الهند (إيداي)، وهو المسؤول عن توفير كل رقم هندي فريد، أو عدهر، تسجيل حوالي مليون شخص يوميا ابتداء من أبريل 2011.

وقال جاني: “إن الديناميكية التي نراها بسبب زيادة تدفق الموارد، بما في ذلك الجيل المستهدف من مليون رقم عدهر، إلى المناطق الريفية في الهند سوف تثبت أنها كبيرة”.

وكشفت الحكومة أيضا عن خطط لتوفير اتصال واسع النطاق، كجزء من استراتيجية النطاق العريض الوطنية، لجميع 325،000 البانشايات الريفية – أو الحكومات المحلية من القرى الهندية – بحلول عام 2015.

وقال ديساي: “من خلال تمكين الهند الريفية من تسخير شبكة الإنترنت ذات النطاق العريض، قدم الوزير أيضا شعورا تجاه قضية اختراق الإنترنت على مستوى القاعدة الشعبية في البلاد”.

وقال ناريش وادوا، الرئيس والمدير القطري ل سيسكو سيستمز إنديا و سارك: “إن الميزانية هذا العام توفر عددا من التدابير لتعزيز النمو الشامل الذي، في رأيي، أمر حاسم للحفاظ على طموحات التنمية في الهند”.

كما تتضمن الميزانية العديد من المبادرات الرامية إلى تقديم الخدمات المصرفية للجماهير، بما في ذلك إنشاء بنوك في القرى التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 2000 شخص، ووضع مشروع قانون للسماح للبنك الاحتياطي الهندي بمنح المزيد من التراخيص المصرفية، فضلا عن تقديم دعم إضافي إلى البنك الوطني للزراعة والتنمية الريفية.

ووفقا ل كامليش باتيا، مدير الأبحاث في غارتنر، فإن خطة بناء شبكة المعرفة الوطنية من خلال ربط 1500 مؤسسة للتعليم العالي والبحث من خلال العمود الفقري الألياف، بحلول مارس 2012، هو خطوة في الاتجاه الصحيح. وقال باتيا “ان دول مثل سنغافورة استفادت كثيرا من مبادرات مماثلة”.

واضاف ان الميزانية تهدف الى حد كبير الى مواصلة زخم النمو منذ عام 2010.

سواتي براساد هو كاتب تكنولوجيا المعلومات لحسابهم الخاص مقرها في الهند.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق بسرعة 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G

سامسونج و T-موبيل التعاون على 5G المحاكمات

مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود”

Refluso Acido